START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH

الفريق الطبي

يتألف معهد الدكتور بينيال وشركائه لجراحة التجميل واليدين من فريق متعدد التخصصات من جراحين متخصصين في جراحة العظام وجراحة الرضوض المفصلية (الكتف، المعصم، المرفق، الركبة والكاحل) والأطراف (اليد والقدم).

 

أطبَّاؤنا:

الدكتور إدواردو موراليدا دي اكونيا
الدكتور خايمي سانشيث رواس
الدكتور روبرتو مونيث موران
الدكتورة راكيل ماثاراسا ألونسو
الدكتور فرانثيسكو ديل بينيال ماتُّرَّاس
5

الدكتور فرانثيسكو ديل بينيال ماتورَّاس:

من مواليد مدينة سانتاندر عام 1960، يعتبر الدكتور فرانثيسكو ديل بينيال ماتورَّاس واحد من أفضل جرَّاحي اليد في العالم. مساهماته في مجالات مثل النقل الجراحي لأصابع القدم الى اليد، أو تقنياته الجراحية بالمنظار في كسور المعصم كلها مضمونة ويتم تطبيقها على نطاق دولي.

بعد مسيرته المهنية الطويلة في أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية، عاد إلى وطنه في عام 1992 لتأسيس معهد جراحة التجميل واليد، إنه مؤسس عيادات في كل من مدينة سانتاندر ومدريد ويديرها حالياً جنباً إلى جنب مع وحدة جراحة اليد.المعصم والجراحة التجميلية الترميمية في مستشفى موتوا مونتانيسا.

الدكتور بينيال هو الأمين العام السابق للجمعية الأوروبية لتنظير المعصم (EWAS) وهو الرئيس الحالي لمجلسها الاستشاري، لديه العديد من الجوائز والمشاركات المتميزة في الفعاليات الطبية ذات الأهمية العالمية.

عمل كأستاذ زائر في مركز كورتيس الدولي لليد التابع لجامعة بالتيمور في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر أول جراح إسباني شارك في مؤتمر الرابطة اليابانية لجراحة العظام، بالإضافة إلى كونه قد شغل منصب أستاذ شرف في (هارولد كلاينرت ـ جوزيف كوتز) من جامعة لويزفيل في الولايات المتحدة الأمريكية.


بمناسبة انعقاد مؤتمر اتحاد الجمعيات الأوروبية لجراحة اليد بمدينة سنتندارعام 2016، قام العديد من أفضل أطباء الأطراف العلوية في العالم بتكريم الجراح الإسباني فرانثيسكو ديل بينيال.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد ألقى الدكتور ديل بينيال الخطاب الرئيسي لِلمؤتمر وشارك كضيف شرف في لقاءات الجمعية الإسبانية لجراحة التجميل الترميمية والتجميلي(SECPRE)، و أيضاً في لقاءات أبرز الجمعيات الوطنية في جراحة اليد، وتنظير المفاصل والجراحة المجهرية: الأسترالية، الأرجنتينية، البلجيكية، البريطانية، التشيلية، الهولندية، الهونج كونجية، المجرية الهندية، الإيطالية، اليابانية، البولندية، الجنوب أفريقية أو الأوروغويانية، من بين جمعيات أخرى.

ألَّفَ الدكتور بينيال ثلاثة أعمال ذات شهرة كبيرة وذات مرجعية دولية في مجال كسر المعصم وتنظير المفاصل: كسور الكُعبرة القاصية عن طريق تنظير المفصل”، “العلاج بواسطة منظار الألم الزندي” و”أطلس الكسور الخاص بعظم الكعبرة القاصية”. ومن الأعمال التي تضاف إلى نتاج الدكتور بينيال تأليف أكثر من 500 مقال ومنشور في المؤتمرات الوطنية والدولية وقيادة برنامج تدريبي دَرَسَ فيهِ أكثر من 250 طبيب متخصص من جميع أنحاء العالم.

من بين هواياته: قضاء وقت ممتع مع أسرته، فهو أب لستة أطفال، يحب صيد الأسماك في أعالي البحار، ويشعر بالأسف لعدم استطاعته ممارسة كل هواياته لِانشغاله بالعمل.

بالإضافة إلى لغته الأم، الإسبانية، يجيد الدكتور بينيال اللغة الإنجليزية والفرنسية بطلاقة.