START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH

manos

تعتبر أمراض اليد شائعة نسبياً، خاصة عند الاشخاص البالغين، وهي تسبب الفقدان الوظيفي والحركي في الاطراف العلوية الذي يؤثر على الحياة اليومية للمريض.

إن اليد تعتبر محور للصدمات النفسية وتأثيرات ذات عواقب مختلفة، ابتداء من كسور الكف ذات الطابع عام وصولاً الى الاصابات الفردية في الأصابع، وإن وجود تشوه أو ألم أو عدم صلابة في العظام، أو صعوبات في الحركة أو بتر أو تشوهات اليد والأصابع، و أمراض أخرى، تشكل مجموعة الاصابات الأكثر شيوعا التي يعالجها معهد الدكتور بينيال وشركائه لجراحة التجميلية.

لذا فإن التشخيص المبكر واعطاء العلاج والحل الجراحي المناسب أمران حيويان في هذه الأمراض ذات التأثير البالغ على جوانب عديدة مثل الاستقلالية الشخصية ونشاط العمل والممارسة الرياضية وأي شكل من أشكال الترفيه النشط.

يعتبر الدكتور ديل بينيال واحد من أفضل جراحي جراحة الطرف العلوي في العالم، سواء بالنسبة للخبرة التقنية أو لتطويره تقنيات رائدة، يشخص الدكتور بينيال ووحدة فريقه التشخيصية والجراحية ــــ وتجيب على مجموعة واسعة من الأمراض:
الكسور، سوءُ الالْتِحام الكسور، والألم المزمن، والمشاكل الوظيفية، الانكماش العضوي أو النسيجي، أو الخيوط الغشائية التي تتشكل بصورة غير طبيعية في شفاه الجروح، التصلبات, واصابات أخرى في طور التشخيص, إصابات الأوتار المثنية والتمفصل الكاذب, الفُصَال أو التهاب المفاصل و الكثير غيرها.

حالات الطبيبة

شهادات المرضى